02‏/08‏/2016

ضمة أمي

يا لها من ضمةٍ ..
 كنت  اجد فيها الراحة والدفيء والأمان
كانت  تتلاشي  همومي  وتتساقط في حِجِر أمي   ما إن تضمني  او  حتي تُسمعني صوتها
رحمة الله عليكي يا حبيبتي ❤️

#علا_عبد_المنعم